متى يجب الذهاب للطبيب في حال حصول نزلة برد لدى رضيعك ؟؟

أكدت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أن الرضع عرضة بشكل كبير لحصول نزلات برد خلال فصل الشتاء وذلك بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم.

وأكدت على الرابطة على ضرورة الإلتجاء للطبيب في حال ما إذا ما إذا كان الأعراض العادية على غرار رشح الأنف والسعال تصاحبها إرتفاع في درجات الحرارة أكثر من 38 درجة مع تغير لون الشفاه والأظافر إلى اللون الأزرق ووجود صعوبة في التنفس وتغير لون البلغم إلى الأخضر والرمادي.

وفسرت الرابطة هذه الأعراض بأنها ما يطلق علي فيروس الجهاز التنفسي المخلوي أو ما يعبر عنه باللغة الإنجليزية Respiratory syncytial virus والذي ينتشر بصفة كبيرة عن طريق العطس والرذاذ ،إضافة إلى إتخاذه أساليب أخرى في العدوى عبر مقابض الابواب والألعاب وغير من الوسائل الأخرى التي يمكن أن تكون أرضية خصبة للجراثيم.

ومن الشائع أن تفضي عملية الإصابة بالفيروس إلى ظهور عدة أعراض أخرى خاصة بنزلة البرد عند البالغين إلا أنها قد تؤدي إلى حصول خطورة كبيرة على الأطفال الصغار والرضع إذ من شأنها أن تؤدي إلى حصول إصابة بإلتهاب رؤي كبير.

وتفاديا لحصول مثل هذه المضاعفات على الرضع، تنصح الرابطة الألمانية الأباء والأمهات بضرورة إبعاد الرضع عن التجمعات البشرية الكبيرة والأشخاص المصابين بالفيروس، مع ضرورة القيام بغسل اليدين بشكل دوري لمدة عشرين ثانية على الأقل مع ضرورة أن يتم العطس في ثنية الذراع أو في المنديل وذلك حتى لا ينتشر الفيروس.

وتجدر الإشارة أن مثل هذه التعليمات تشمل كذلك عائلات الأطفال الذين يعانون ضعف أجهزة المناعة وأمراض الرئة ومشاكل القلب وكذلك المبتسرين.