ترامب: إتهامات لروسيا بالقيام بعمليات قرصنة وغضب من المخابرات الأمريكية

ترامب ، للمرة الأولى إعترف دونالد ترامب الرئيس الأمريكي المنتخب بمسؤولية روسيا في عمليات القرصنة التي تعرض لها الحزب الديمقراطي أثناء فترة الإنتخابات الأمريكية، مشيرا في الٱن ذاته أن أجهزة الإستخبارات ستتحمل مسؤولية قيامها بتسريب معلومات مختلفة عنه.

وخلال مؤتمره الصحفي الأول بعد فوزه بالرئاسة، شدد ترمب أن روسيا ليست الدولة الوحيدة التي قامت بذلك، مشيرا أن العديد من المعلومات تمت قرصنتها في المدة الأخيرة.

وأكد ترمب أن إحترام وتقدير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين له هو في حد ذاته مكسب عظيم.وأكد أن المعلومات الإستخباراتية التي تتحدث عن وجود ملفات روسية ضده هو أمر واهي من صنع خصومه السياسيين.

دونالد ترامب

كما توعد الإستخبارات الأمريكية بدعوى خرقها للقانون قائلا أنها ستتحمل عواقب قيامها بعمليات تسريب معلومات مغلوطة، متوجها بالشكر إلى وسائل الإعلام التي لا تساير هذه الموجة.

وفي خصوص الملف الإقتصادي، قال ترامب أنه عند إعتلائه لسدة الحكم سيكون الشخص الذي ينشئ أكثر مواطن شغل، مشيرا إلى تلقيه العديد من الأخبار السعيدة خلال المدة في هذا القطاع مشيرا إلى وجود عدد كبير من مجموعات صناعة السيارات ستقوم بالإنتقال للولايات المتحدة.

كما أكد تكاليف بناء الجدار الحدود مع المكسيك ستقوم بتسديدها هذه الأخيرة، كما أكد أنه رفض صفقة بملياري دولار في دبي خلال نهاية الأسبوع الفارط، مشددا أنه ترك مهمة تسيير مؤسساته الإقتصادية إلى كل من إبنيه دونالد جينيور وإريك وذلك تجنبا لحصول أي تضارب في المصالح.