تفجير كابل : إصابة حاكم قندهار وإرتفاع عدد الضحايا .. آخر أخبار أفغانستان اليوم

تفجير كابل ، أكد مراسلنا في أفغانستان إصابة سفير دولة خليجية وهمايون عزيزي حاكم ولاية قندهار الأفغانية وذلك في عملية تفجيرية حدثت يوم أمس الثلاثاء وذلك في الوقت الذي إرتفعت حصيلة القتلى في هجومين بكابل العاصمة الأفغانية إلى ثلاثين قتيلا وثمانين جريحا وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن العمليتين، كما لقي 7 أشخاص مصرعهم في عملية أخرى جنوب أفغانستان.

وفي معلومات تحصل عليها مراسلنا من أحد المسؤولين الأفغان أن حاكم قندهار وسفير دولة خليجية قد جرحا في عملية تفجيرية على مقربة من إقامة حاكم قندهار جنوب البلاد.

وقد أكدت الإمارات العربية المتحدة أن سفيرها لدى أفغانستان والعديد من موظفيها الديبلوماسيين قد أصيبوا في هذه العملية وذلك حسب ما جاء في بيان وزارة الخارجية الإماراتية.

وفي سياق ٱخر، أدت عملية إنتحارية إلى وقوع سبعة قتلى بين مسؤولين عشائريين ومحليين وذلك عندما كانوا مجتمعين في مدينة لشغر غاه وذلك في ولاية هلمند جنوب البلاد وذلك حسب ما صرح به نور كينتوز قائد الشرطة.

تفجير كابل

كما أكدت بعض مصادرنا نقلا عن إحدى الجهات المسؤولة أن ثلاثين لقوا مصرعهم وجرح ثمانون ٱخرون في هجومين منفصلين في مدينة كابل، مشيرا أن أحد الجرحى هو نائب في مجلس النواب الأفغاني، كما أكدت بعض المصادر الأمنية أن أربعة موظفين من أجهزة الإستخبارات قد لقوا حتفهم.

هذا وقد أكد ذبيح الله مجاهد الناطق بإسم حركة طالبان أن العمليتين قد إستهدفت عناصر في قوة التدخل السريع والمخابرات الأفغانية.

وقد صرح أحد الحراس أن شخصا قد إقترب من الموظفين الذين كانوا يسيرون على الأقدام والذين خرجوا من مكاتبهم وقاموا بتفجير أنفسهم مما أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا بين جرحى وقتلى ،في حين تم تفجير سيارة مفخخة كانت موجودة على الجانب الٱخر قبالة مبنى البرلمان.

وجاءت هذه الهجمات وذلك بعد وصول فيالق جديدة من القوات الأجنبية إلى ولاية فراه الواقعة غرب أفغانستان، وقد وزارة الدفاع الأمريكية أنها ستقوم بإرسال ثلاثمئة جندي من أفراد مشاة البحرية المارينز جنوب غرب البلاد في ولاية هلمند وذلك للقيام بتكوين وتدريب قوات أفغانية في حربها ضد تنظيم طالبان.