الكاتب الإماراتي حمد المزروعي  : ما حدث بالقدس بلطجة !

لم يتردد الكاتب الإماراتي حمد المزروعي في وصفه لما حدث بالقدس المحتلّة “بلطجة” القصد منها تعطيل المباحثات التي تقوم بها السلطة الفلسطينية مع الإحتلال الإسرائيلي.

وتابع هذا الكاتب بإنحياز واضحٍ للاحتلال مضيفا “نتألم من باب الإنسانية لكل ضحايا الإرهاب حتى لو كان يهودي”.كما أضاف:” أعداء الإنسانية فرحين بعملية الدهس في القدس وقبلها أدانو عملية الدهس في برلين”.

و قام أيضا بالتهجم الشهيد فادي قنبر منفذ العملية البطولية في القدس والتي أسفرت عن مقتل 4 صهاينة و15 مصابا وكانت سببا في إستنفار الجيش الإسرائيلي بشكل كبير.

كما لم يستحي هذا الكاتب بما صرح به ، و تجرأ على الشهيد في محاولة منه لتشويه العملية التي كان بمثابة التشريف لكل الأمة العربية الإسلامية و لكن الظاهر أن المزروعي رأى عكس هذا الأمر، وقال : “اي بطولة واي شهادة تكون على حساب متطوعات للخدمة”.

ولا تعد هذه هي المرة الأولى التي تصدر تصريحات من هذا القبيل من مسؤولين عرب ومن دول خليجية تحديدا بشكل غير مفهوم وخارج عن الأعراف والتقاليد في العالم العربي.