الرئيسية / أخبار عالمية / اخبار العالم اليوم : دونالد ترمب يخطب ود روسيا من خلال سعيه لتحقيق التقارب مع موسكو .. اخبار روسيا اليوم
ترامب وبوتين

اخبار العالم اليوم : دونالد ترمب يخطب ود روسيا من خلال سعيه لتحقيق التقارب مع موسكو .. اخبار روسيا اليوم

اخبار العالم اليوم ، أعرب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب مجددا عن رغبته في تحقيق تقارب مع موسكو وذلك في الوقت الذي وجه فيه رسالة طمأنة إلى الناخبين الجمهوريين وذلك بتعيينه لسيناتور سابق معروف بعدائه تجاه موسكو على رأس وكالة الإستخبارات المركزية.

وفي تغريدة نشرها على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال ترمب أن إقامة علاقات جيدة مع روسيا أمر طيب للغاية ومن يرى عكس ذلك هو شخص أحمق.

وتابع حديثه بالقول أن العالم يمر بعدة مشاكل وليس في حاجة لمشاكل أخرى، مشيرا أنه عند اعتلائه سدة الحكم ستحترمه روسيا أكثر من أي وقت مضى وسيزداد حجم التعاون بين البلدين لفض المشاكل الكبيرة العالقة بين البلدين.

ويذكر أن موقف ترمب يختلف تماما مع العديد من مواقف الشيوخ والنواب الجمهوريين المعروفين بمعارضتهم الكبيرة للسياسة الروسية، إلا أن الأمور لا تزال غامضة بشأن بشأن سياسة ترمب المستقبلية تجاه موسكو.

وفي الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الأمريكي المنتخب عن رغبته إحداث تقارب مع روسيا، قام بتعيين دان كوتس البالغ من العمر 73 سنة كمسؤول عن المخابرات الوطنية وهو المعروف بعدائه الشديد لروسيا والمحضور عليه السفر إليها كرد على العقوبات الأمريكية بعد غزو موسكو للقرم.

أخبار العالم اليوم

ويرى العديد من المحللين السياسيين أن تعيين كوتس في هذه الخطة من شأنه أن يمثل رسالة طمأنة للأشخاص الخائفين من إنتهاج ترمب سياسة لينة مع موسكو.

وتجدر الإشارة أن خطة مدير الإستخبارات الوطنية هي خطة تم بعثها إثر هجمات سبتمبر/ أيلول 2001 تهدف إلى القيام بعملية تنسيق بين مختلف أجهزة الإستخبارات الأمريكية، إضافة لكونها تمثل الوجه الظاهر لقطاع الإستخبارات الذي ينضوي تحته مئة ألف موظف ومن أعماله إعداد تقرير يومي سري للرئيس الأمريكي.

هذا وقد جاءت تغريدات ترمب في الوقت الذي أعلنت فيه المخابرات الأمريكية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أمر بالقيام بعمليات قرصنة بهدف التأثير على نتائج الإنتخابات الأمريكية.

وأكدت تقارير المخابرات أنه تم التوصل إلى نتيجة بأن بوتين قد أمر بدعم ترمب وذلك بتوجيه الرأي العام الأمريكي لصالحه في الإنتخابات.

كما أضاف التقرير أن الروس حاولوا على الدوام زعزعة ثقة الناخبين الأمريكيين بالمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وذلك بالتأثير على حظوظها في الفوز مع الإشارة إلى كون بوتين وحكومته يدعمون بشكل كبير ترمب.

عن الوليد خضاورية