الرئيسية / أخبار عربية / أخبار سوريا اليوم : تفجير بريف دمشق والأسد يقصف ريف حلب .. آخر التطورات وتفاصيل الإشتباكات اليوم مع حصيلة القتلى والجرحى
ريف دمشق

أخبار سوريا اليوم : تفجير بريف دمشق والأسد يقصف ريف حلب .. آخر التطورات وتفاصيل الإشتباكات اليوم مع حصيلة القتلى والجرحى

أخبار سوريا اليوم ، أكد ناشطون أن عملية تفجير بواسطة سيارة مفخخة إستهدفت حاجزا لجنود نظاميين في ريف دمشق ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في حين واصل النظام عملية قصفه لعدة مناطق وذلك على الرغم من الهدنة التي وقع إعلانها في وقت لاحق.

هذا وقد أكد المكتب الإعلامي لجبهة فتح الشام أنه تم إستهداف حاجز لقوات نظامية بواسطة سيارة مفخخة في بيت جن في العودة الغربية ما أدى إلى سقوط 12 عنصرا من جيش الأسد ووقوع العديد من الإثباتات.

وحسب ما صرحت به الجبهة فإن أحد عناصرها قد قام بالتسلل لحاجز سعسع وذلك بتجمع حرمون في بيت جن وقام بقتل حرس الحاجز ما جعل الطريق جاهزا لدخول السيارة المفخخة والتي قام سائقها بتفجيرها داخل الحاجز مخلفا دمارا هائلا.

ومن جهة أخرى أكدت وكالة الأنباء الألمانية عن وقوع ثمانية قتلى بين 5 جنود مع إصابة 158 ٱخرين عقب هجوم بواسطة سيارة مفخخة تم من خلاله إستهداف حاجز لقوات نظامية في بيت جن بريف دمشق الغربي.

ويذكر أن فصائل المعارضة السورية قد أحكمت سيطرتها على بلدة بيت والمناطق المجاورة، إلا أن قوات الأسد أخذت في التقدم بإتجاه هذه المنطقة وذلك بعد إحكام سيطرتها على منطقة خان الشيح بداية الشعر الفارط.

أخبار سوريا اليوم

كما أكد مركز حلب الإعلامي أن سبعة أشخاص لقوا حتفهم وأصيب ٱخرون وذلك نتيجة لقصف قوات الأسد لقرية أبو طلطل الواقعة بريف حلب الشرقي بالمدفعية الثقيلة.

وأكد ناشطون أن قوات نظامية متواجدة بمطار كويرس قد بإستهداف قرية أبو طلطل بعشرات القذائف المدفعية مع أن هذه القرية تقع تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ما أدى إلى وقوع سبعة ضحايا وعدد من المصابين.

ويذكر أن مدينة الباب تشهد معارك عنيفة بين القوات النظامية وفصائل المعارضة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وذلك في الوقت الذي تعمل فيه قوات الأسد على فرض سيطرتها في المدينة.

هذا وقام طيران النظام بعمليات قصف جوي على منطقة وادي بردى الواقع في ريف دمشق وذلك في محاولة جديدة لتقدم قوات الأسد وحزب الله على عدة جبهات.

أما في درعا فقد حدثت عدة إشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في منطقة اللجاة وذلك تزامنا مع مهاجمة مناطق النظام في مدينة ازرع وتل محجبة الصغير والكبير بواسطة القذائف الثقيلة.

ومن جهة أخرى أعلن تحالف جيش الصورة في درعا والذي يتكون من ألوية قاسيون ولواء الحسين بن علي ولواء المهاجرين والأنصار وجيش اليرموك وجيش المعتز بالله أنه ملتزم بإتفاق أنقرة للهدنة، ومؤكدا في الٱن ذاته أنه لن يتوانى في الرد على أي خرق لإتفاق وقف إطلاق النار من قبل جيش الأسد.

عن الوليد خضاورية