وفاة أحمد راتب اليوم .. تعرف على أسباب وفاة الفنان الكبير ومسيرته الفنية والأعمال التي قدمها في السينما والتلفزيون المصري

وفاة أحمد راتب ، توفي اليوم الأربعاء 14 ديسمبر كانون الأول الفنان المصري الكبير أحمد راتب عن 67 سنة بعد الإصابة بأزمة قلبية وقال نقيب الممثلين في مصر أشرف زكي أن وفاة أحمد راتب جاءت بعد الإصابة بأزمة قلبية وذكر أنه سيتم تشييع الجنازة اليوم ظهرا من مسجد الحصري في مدينة 6 أكتوبر.

وذكر زكي أنه تم إدخال راتب إحدى المشافي الخاصة في المهندسين بعد أن أصيب بضيق في التنفس ما جعله يتوقف عنه عرضه المسرحي في بيت السلطات والإستعانة بنجم شاب للقيام بدوره إلى حين تماثله للشفاء ولكن الأقدار كانت على عكس التمنيات.

أسباب وفاة أحمد راتب

وحسب مصادر طبية مطلعة فإن وفاة الراحل كانت منذ 48 ساعة كلينيكيا بعد الأزمة القلبية التي واجهها والتي كانت سببا في عدم القدرة على التنفس كما يجب ليوضع على جهاز التنفس الصناعي حتى مفارقته للحياة هذا اليوم صباحا.

وللإشارة فإن أحمد راتب من مواليد سنة 1949 في حي السيدة زينب بالقاهرة وقد بدأ التمثيل في المدرسة لتظهر هناك موهبته ويترك كلية الهندسة بعدها متجها إلى المعهد العالي للفنون المسرحية حيث تمكن من الحصول على درجة البكالوريوس منه.

وقد إنطلق في البداية من التفلزيون وبعد ذلك شارك في السينما ومسرح الطليعة وكان حاضرا في العديد من الأعمال السينمائية كان أشهرها مع عدل إمام ومن بين الأعمال المهمة له السفارة في العمارة ومحترم إلا ربع والبنون وسك على بناتك والمال والبنون.

قام تقديم عدد من الأدوار المساعدة منذ سبعينيات القرن الماضي ومنها مسرحية الزعيم وأنا قلبي دليلي وهند والدكتور نعمان تلفزيونيا وكذلك عمارة يعقوبيان وبخيت وعديلة والإرهاب والكباب والحب فوق هضبة الهرم وواحدة بواحدة.