صورة سيلفي لطبيب في مصر في غرفة عمليات تتطيح به من عمله وتحيله إلى التحقيقات .. إتهامات بفساد إنساني وأخلاقي وإداري

قام أحد أطباء أمراض النساء والولادة بإلتقاط صورة سيفي مع بقية الأطباء في غرفة العمليات أثناء إجراء عملية ولادة قيصرية في مستشفى إيتاي البارود لإمرأة حيث ظهرت عورتها في مكان إلتقاط الصورة.

وقد جدت الحادثة في محافظة البحرية تحديدا وكان الطبيب الذي يدعى عبد اللطيف عاشور قد نشر صورة عبر الحساب الرسمي له على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك دون التفطن إلى كشفه عن عورة المريضية أثناء القيام بعملية إستئصال الرحم ليقوم بحذف الصورة بعد ثلاثين دقيقة فقط بعد إكتشاف الأمر وتلقي ردود الفعل الغاضبة والإنتقادات العنيفة.

وللإشارة فإن الطبيب ذكر في تعليقه على هذا الموضوع أنه لم يخالف القوانين أو حتى الأخلاق بعد إستئذانه للمريضة قبل عملية التصوير حيث ذكر أنه يشترط أن لا يظهر وجه المريض في الصورة.

في المقابل تم إتخاذ إجراءات صارمة في حقه وفي حق الأطباء الذين ظهروا في صورة السيلفي من خلال الإيقاف عن العمل والمنع من دخول غرفة العمليات لمدة تسعين يوما.

صورة سيلفي الطبيب في غرفة العمليات

وأعرب الطبيب المصري عن تأسفه لقيام الكثيرين بتضخيم الموضوع عبر مواقع التواصل الإجتماعي والإضرار بسمعته التي يشهد له بها الجميع وأخلاقه وكفاءته في العمل.

وقال المستشار احمد رزق المتحدث باسم النيابة الادارية أن ما حدث هو عبارة عن فساد على مختلف الأصعدة إنسانيا وأخلاقيا وإداريا في حين صرح وكيل وزارة الصحة بالبحيرة الدكتور علاء عثمان أن لجنة تحقيق قد تكونت بالفعل وأحيل الطبيب للشؤون القانونية.

كما إنتقل عدد من أفراد النيابة الإدارية للمستشفى من أجل الإستماع إلى أقوال الأطباء الذي ظهروا في صورة السيلفي ومباشرة التحقيقات للبت في هذا الأمر وإتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاههم.